الطريق الى الجنه للآخوات فقط


 
الرئيسيةالبوابةبحـثس .و .جالتسجيلدخولالتحقى بالدردشه
  الى كل العضوات المسجلات حديثا بالمنتدى ولم يتم تنشيط عضويتهن نرجوا زيارة ايميلك الخاص وتفعيل عضويتك واذا لم تستطيعى التفعيل فى خلال 24 ساعه سوف يتم تفعيل عضويتك من قبل الإدارة وشكراً  اجعلي مشاركتك في المنتدى بالموضوعات والردود صدقة جارية للوالدين ..

شاطر | 
 

 احاديث ضعيفه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جنى سيد

¤° مشرفه عامه °¤
¤° مشرفه عامه  °¤
avatar

عدد المساهمات : 248



مُساهمةموضوع: احاديث ضعيفه   الجمعة 16 أكتوبر 2009, 8:29 pm

الحديث الأول


" أدبني ربي فأحسن تأديبي " .

قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة ( 1 / 172 ) :
ضعيف .

قال ابن تيمية في " مجموعة الرسائل الكبرى " ( 2 / 336 ) : معناه صحيح ، و لكن

لا يعرف له إسناد ثابت ، و أيده السخاوي و السيوطي فراجع " كشف الخفاء " ( 1 /

70 ) . وهو كما قال شيخنا الألباني

الحديث الثاني

" مسح الرقبة أمان من الغل " .

قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة ( 1 / 167 ) :
موضوع .

قال النووي في " المجموع شرح المهذب : ( 1 / 465 ) : هذا موضوع ليس من كلام
النبي صلى الله عليه وسلم .

و نقله السيوطي في ذيل " الأحاديث الموضوعة " ( ص 203 ) عن النووي و أقره .

و قال الحافظ ابن حجر في " تلخيص الحبير " ( 1 / 433 ) ما مختصره : أورده

أبو محمد الجويني ، و قال : لم يرتض أئمة الحديث إسناده ، و أورده الغزالي في

" الوسيط " و تعقبه ابن الصلاح فقال : هذا الحديث غير معروف عن النبي صلى الله

عليه وسلم ، و هو من قول بعض السلف ،

وهو كما قال شيخنا الألباني


الحديث الثالث

" سؤر المؤمن شفاء " .

قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة ( 1 / 177 ) :
لا أصل له .

قال الشيخ أحمد الغزي العامري في " الجد الحثيث " ( رقم 168 من نسختي ) : ليس

بحديث ، و أقره الشيخ العجلوني في " كشف الخفاء " ( 1 / 458 ) .

وهو كما قال شيخنا الألباني

الحديث الرابع

( نعم المذكر السبحة )

قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة ( 1 / 184 ) :موضوع.

أخرجه الديلمي في " مسند الفردوس " ( 4 / 98 ـ مختصره )

عن علي مرفوعا وهو كما قال شيخنا الألباني

الحديث الخامس:

" شهر رمضان معلق بين السماء والأرض ولا يرفع إلى الله إلا بزكاة الفطر"

وقد ورد بلفظ :

" إن شهر رمضان معلق بين السماء والأرض لا يرفع إلا بزكاة الفطر"

الحديث : أخرجه الديلمى (1/235 ، رقم 901)

وأورده ابن الجوزى فى العلل المتناهية (2/499 ، رقم 824) وقال : لا يصح

فيه محمد بن عبيد مجهول .

وقد أقره الحافظ ابن حجر العسقلاني كما في " لسان الميزان "

وقال : محمد بن عبيد البصري: عن معتمر بن سليمان. وعنه عبد الله بن علي بن عبيدة.

وقال ابن الجوزي في العلل: مجهول روى عن معتمر عن قيس عن حزم حديث:

" صوم شهر رمضان معلق بين السماء والأرض " . لا يتابع عليه.

قال المنذرى (2/97) : رواه أبو حفص بن شاهين فى فضائل رمضان

وقال : حديث غريب جيد الإسناد[1] .

وقال المناوى (2/455) : فيه ضعف .

ورواه رواه أحمد بن عيسى المقدسي في " فضائل جرير " ( 2 / 24 / 2 )

وروي من حديث أنس أخرجه الخطيب ( 9 / 121 )

و ابن عساكر ( 12 / 239 / 2 ) عن بقية بن الوليد حدثني عبد الرحمن بن

عثمان بن عمر عنه مرفوعا .

الحديث السادس:

"إذا كان أولُ ليلةٍ من شهر رمضانَ نظر اللهُ إلى خلقِهِ وإذا نظر اللهُ إلى عبدٍ لم يُعَذِّبْه أبدا وللهِ فى كلِّ يومٍ ألفُ ألفِ

عتيقٍ من النارِ فإذا كانت ليلةُ تسعٍ وعشرين أعتق اللهُ فيها مثلَ جميعِ ما أعتق فى الشهرِ كلِّه فإذا كانتْ ليلةُ الفطرِ


ارتجت الملائكةُ وتجلى الجبارُ بنورِهِ مع أنه لا يصفه الواصفون فيقولُ للملائكةِ وهم فى عيدِهم من الغدِ يا معشرَ

الملائكةِ يوحى إليهم ما جزاءُ الأجيرِ إذا وفَّى عملَه تقولُ الملائكةُ يوفَّى أجْرَه فيقولُ اللهُ أشهدُكم أنى قد غفرتُ لهم".

أخرجه الأصبهانى فى الترغيب والترهيب (1/180)

والضياء (10/100/1) [1]

وأورده ابن الجوزى فى الموضوعات (2/190)

حيث قال : هذا حديث موضوع على رسول الله صلى الله عليه وسلم

وفيه مجاهيل والمتهم به عثمان بن عبدالله .

قال ابن عدى: حدث بمناكير عن الثقاة وله أحاديث موضوعة.

وقال ابن حبان: يضع على الثقاة.

وأقره السيوطى فى اللآلئ (2/100- 101)

حيث قال : موضوع

فيه مجاهيل والمتهم به عثمان يضع.

وابن عراق فى تنزيه الشريعة (2/146)

والشوكانى فى الفوائد (1/88)

حيث قال : موضوع وفيه مجاهيل .

والمتهم بوضعه : عثمان بن عبد الله القرشي .

الحديث السابع:

"إذا مَرَرْتُمْ بِرِيَاضِ الجنةِ فَارْتَعُوا قيل يا رسولَ اللهِ وما رياضُ الجنةِ

قال المساجدُ قيل وما الرَّتْعُ قال سبحانَ اللهِ والحمدُ للهِ ولا إلهَ إلا اللهُ واللهُ أكبرُ".

أخرجه الترمذى (5/532 رقم 3509) وقال : حسن غريب . [1]

من طريق حميد المكي مولى ابن علقمة أن عطاء بن أبي رباح حدثه عن أبي هريرة

قال الحافظ ابن حجر كما في تقريب التهذيب ( 1/182) :

حميد المكي مولى ابن علقمة مجهول

وقال في تهذيب التهذيب ( 3/48)

حميد المكي مولى ابن علقمة وهو غير ابن قيس الاعرج المكي.

روى عن عطاء وعنه زيد بن الحباب.

قال البخاري روى عنه زيد ثلاثة أحاديث زعم أنه سمع عطاء لا يتابع

وقال ابن عدي لم ينسب وحديثه هذا المقدار الذي ذكره البخاري لم يتابع عليه كما قال.

قال أبو أحمد بن عدي كما في الكامل ( 2/238) :

وحميد بن المكي لم ينسب،ولم ذكر أبوه، وحديثه هذا المقدار الذي ذكر البخاري،لم يتابع عليه

كما قال .

روى له الترمذي حديثا واحدا " إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا ".اهـ

قال البرقاني : قلت : حميد ، مولى ابن علقمة ، عن عطاء ، قال : الدارقطني : مجهول.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
احاديث ضعيفه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطريق الى الجنه للآخوات فقط :: المنتديات الإسلامية :: الأحاديث الضعيفة والموضوعات الخاطئة-
انتقل الى: