الطريق الى الجنه للآخوات فقط


 
الرئيسيةالبوابةبحـثس .و .جالتسجيلدخولالتحقى بالدردشه
  الى كل العضوات المسجلات حديثا بالمنتدى ولم يتم تنشيط عضويتهن نرجوا زيارة ايميلك الخاص وتفعيل عضويتك واذا لم تستطيعى التفعيل فى خلال 24 ساعه سوف يتم تفعيل عضويتك من قبل الإدارة وشكراً  اجعلي مشاركتك في المنتدى بالموضوعات والردود صدقة جارية للوالدين ..

شاطر | 
 

 احكام الاعياد الغير شرعيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رويدا

¤° Admin °¤
avatar

عدد المساهمات : 641



مُساهمةموضوع: احكام الاعياد الغير شرعيه   الأحد 07 يونيو 2009, 10:31 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

حكم الاحتفال بعيد الام
إن كل الأعياد التي تخالف الأعياد الشرعية كلها أعياد بدع حادثة ، ما كانت معروفة في عهد السلف الصالح ، وربما يكون منشؤها من غير المسلمين أيضا فيكون فيها مع البدعة مشابهة أعداء الله سبحانه وتعالى . والأعياد الشرعية معروفة عند أهل الإسلام وهي عيد الفطر وعيد الأضحى وعيد الأسبوع ( يوم الجمعة ) وليس في الإسلام أعياد سوى هذه الأعياد الثلاثة ، وكل أعياد أحدثت سوى ذلك فإنها مردودة على محدثيها وباطلة في شريعة الله سبحانه وتعالى لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ) . أي مردود عليه غير مقبول عند الله . وفي لفظ ( من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد ) . وإذا تبين ذلك فإنه لا يجوز في العيد الذي ذكر في السؤال والمسمى ( عيد الأم ) لا يجوز فيه إحداث شيء من شعائر العيد كإظهار الفرح والسرور وتقديم الهدايا وما أشبه ذلك . والواجب على المسلم أن يعتز بدينه ويفتخر به وأن يقتصر على ما حدّه الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم في هذا الدين القيم الذي ارتضاه الله تعالى لعباده ، فلا يزيد فيه ولا ينقص منه والذي ينبغي للمسلم أيضا ألا يكون إمعة يتبع كل ناعق ، بل ينبغي أن يكون شخصيته بمقتضى شريعة الله تعالى حتى يكون متبوعا لا تابعا ، وحتى يكون أسوة لا متأسيا ، لأن شريعة الله والحمد لله كاملة من جميع الوجوه كما قال الله تعالى : (اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام). والأم أحق من أن يحتفى بها يوما واحدا في السنة ، بل الأم لها الحق على أولادها أن يرعوها ،وأن يعتنوا بها ، وأن يقوموا بطاعتها في غير معصية الله عز وجل في كل زمان ومكان.





قال صلى الله عليه وسلم: ((من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد)) أخرجه مسلم،
وفي رواية: ((من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد)). متفق عليه، وقال صلى الله عليه وسلم: ((عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي، تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ، وإياكم ومحدثات الأمور، فإن كل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة)).

أخرجه الخمسة إلا النسائي، وفي رواية للنسائي:
((وكل ضلالة في النار)).

ابن باز:‏

وقد وقع في الناس أيضا تقليد لهؤلاء ، فقد احتفل الناس بعيد ميلاد أولادهم أو عيد الزواج ، فهذا أيضا من ‏المنكرات وتقليد للكفرة . فليس لنا إلا عيدان عيد الفطر وعيد النحر وأيام التشريق وعرفة والجمعة . فمن ‏اخترع عيدا جديدا فقد تشبه بالنصارى واليهود . قال صلى الله عليه وسلم ‏ من عمل عملا ليس عليه أمرنا ‏فهو رد ‏ وقال : ‏ من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ‏ وقال عليه الصلاة والسلام : ‏ إياكم ‏ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة ‏ والأحاديث في هذا المعنى كثيرة . ‏
فالواجب على أهل الإسلام أن يسلكوا طريق النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم وأتباعهم ‏من السلف الصالح وأن يتركوا البدع المحدثة بعدهم


ابن عثيمين:‏

أيها الناس اتقوا الله تعالى وأشكروا نعمته عليكم بهذا العيد السعيد فإنه ‏اليوم الذي توّج الله به شهر الصيام وأفتتح به أشهر الحج إلى بيته الحرام ‏وهو أحد الأعياد الشرعية الثلاثة وثانيها عيد الأضحى وثالثها عيد ‏الإسبوع وهو يوم الجمعة وليست في الإسلام سواها عيد ليس في الإسلام ‏عيد لمولد نبي ولا لمولد زعيم ولا لإنتصار على عدو ولا لقيام دولة ليس ‏في الإسلام سوى هذه الأعياد الثلاثة عيد الأضحى وعيد الفطر وعيد ‏الإسبوع


( ليس في الإسلام سوى ‏عيد الفطر وعيد الأضحى ، وإن الأعياد التي أحدثت في بعض القرون ، هي بسبب تقليد أهل ‏الكتاب ، وإن الرسول صلى الله عليه وسلم ، حذر من ذلك ، حيث قال : "لتتبعن سنن من كان ‏قبلكم حذو القذه بالقذه حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه". ‏
وأضاف أن مما أحدث بعض الناس في هذا الشهر ، "ربيع الأول" ؛ الاحتفال بمولده ‏صلى الله عليه وسلم ، متابعة لأهل الكتاب في إقامة عيد ميلاد المسيح عليه السلام . ‏

الشيخ صالح بن فوزان الفوزان ‏
‏ ‏

‏ ‏
الاحتفال بالموالد سواء مواليد الأنبياء أو مواليد العلماء أو مواليد الملوك والرؤساء كل هذا من البدع التي ‏ما أنزل الله - تعالى - بها من سلطان وأعظم مولود هو رسول الله - صلى الله عليه و سلم -، ولم يثبت ‏عنه ولا عن خلفائه الراشدين ولا عن صحابته ولا عن التابعين لهم ولا عن القرون المفضلة أنهم أقاموا ‏احتفالاً بمناسبة مولده - صلى الله عليه و سلم -، وإنما هذا من البدع المحدثة التي حدثت بعد القرون ‏المفضلة على يد بعض الجهال، الذين قلدوا النصارى باحتفالهم بمولد المسيح - عليه السلام -، ‏والنصارى قد ابتدعوا هذا المولد وغيره في دينهم، فالمسيح - عليه السلام - لم يشرع لهم الاحتفال ‏بمولده وإنما هم ابتدعوه فقلدهم بعض المسلمين بعد مضي القرون المفضلة.‏
فاحتفلوا بمولد محمد - صلى الله عليه و سلم - كما يحتفل النصارى بمولد المسيح، وكلا الفريقين ‏مبتدع وضال في هذا؛ لأن الأنبياء لم يشرعوا لأممهم الاحتفال بموالدهم، وإنما شرعوا لهم الاقتداء بهم ‏وطاعتهم واتباعهم فيما شرع الله - سبحانه وتعالى -، هذا هو المشروع.‏
أما هذه الاحتفالات بالمواليد فهذه كلها من إضاعة الوقت، ومن إضاعة المال، ومن إحياء البدع، وصرف ‏الناس عن السنن، والله المستعان


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امة الله

¤° شخصيه هامه °¤
¤° شخصيه هامه  °¤
avatar

عدد المساهمات : 57



مُساهمةموضوع: رد: احكام الاعياد الغير شرعيه   الأحد 29 نوفمبر 2009, 1:09 am

بارك الله فيكم واثابكم
أمين
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
احكام الاعياد الغير شرعيه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الطريق الى الجنه للآخوات فقط :: المنتديات الإسلامية :: المناسك والعبادات و الأحكام الشرعية-
انتقل الى: